عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
أحمد إبراهيم, فني الكترونيات الطائرات

بفضل الاعتراف، تمكنت أخيرًا من تنفيذها.

بفضل خبرته المهنية التي تمتد لمدة 9 سنوات، حضر المصري أحمد إبراهيم إلى ألمانيا. ومنذ الاعتراف به، فإنه يعمل في وظيفة أحلامه: حيث أنه يفحص ويختبر التاكسي الجوي المُستخدم حديثًا.

نصيحتي
إجراء الاعتراف وتعلم اللغة. هذا الأمر هام للغاية!
ملصق المطلوبين
اسم
أحمد إبراهيم
العُمر
34
المِهنة المرجعية
فني الكترونيات الطائرات
بلد شهادة التخرّج
مصر
يعمل في وظيفة
فني اختبار طيران

حكايتي

"الاعتراف بالنسبة لي يعني العمل في ألمانيا، والاستقرار بها، وقضاء المستقبل بأكمله هنا".

كتسب أحمد إبراهيم خبرة مهنية كمتخصص في الطائرات في وطنه مصر مقدارها 9 سنوات. وقد كان أكمل سابقًا شهادة في الهندسة الكهربائية وهندسة الاتصالات واختتمها بتدريب عملي كفني إلكترونيات الطائرات. لكن فرص أن تكوّن مسيرة مهنية عظيمة كانت لدينا. حيث كان ينقصه التحديات والمساحة اللازمة للتطوير الإبداعي. لدي الكثير من الأفكار المُبتكرة. كان من الصعب تنفيذ هذه الأفكار في بلدي الأم، ”في عام 2014، اتخذ المصري قرارًا بنقل مقر عمله إلى ألمانيا.

حدد أحمد إبراهيم مسار مستقبله في مصر. وهناك ارتاد دورة للغة الألمانية ووصل إلى المستوى اللغوي B1. وعندما جاء إلى بافاريا في عام 2017، كان بمقدوره تنمية مهاراته اللغوية المتخصصة والمهنية في جامعة آوغسبورغ للعلوم التطبيقية. بالنسبة له، كانت المهارات اللغوية هي أساس البداية الجديدة: "هذا الأمر مهم جدًا جدًا!" ولكن ماذا كانت دوافعه الشخصية للقدوم إلى ألمانيا؟ يربط أحمد إبراهيم بين الأمن والحرية وبين وطنه المختار: "هنا لا يهم من أين أتيت أو من أنت. يمكنني المشاركة في المجتمع وصوتي مهم. أشعر بأنني يتم معاملتي باحترام وجدية".

قادته الخطوة الأولى للبدء من جديد في ألمانيا إلى غرفة التجارة الخارجية في مصر. وهناك نصحه المتخصصون بممشروع ProRecognition والذي وفر له إمكانيات بدء العمل في ألمانيا. ومن ثّم تقدم الشاب البالغ من العمر 34 عامًا بطلب للحصول على تأشيرة بحث عن عمل. وفي البداية لم ينجح في إيجاد عمل في بافاريا. بالنسبة لأحمد إبراهيم كان التركيز الأساسي للعمل في مصر على ترخيص الطائرات. ولمزاولة هذا النشاط الخاص في ألمانيا، يلزم الحصول على ترخيص من المكتب الاتحادي للرحلات الجوية. ومن ثم عاد أحمد إبراهيم مرة أخرى إلى غرفة التجارة الخارجية في مصر، والتي أحالته إلى فريق إدارة مشروع ProRecognition في شركة DIHK Service ش.ذ.م.م. في برلين. واتصل هذا بجمعية "من الباب إلى الباب" في آوغسبورغ، مركز المشورة الخاص بشبكة الاندماج، وشبكة الاندماج من خلال التاهيل في بافاريا. وهناك تم إطلاعه على إمكانية الاعتراف المهني بمهنته كفني إلكترونيات الطائرات.

 في منتصف عام 2017، تقدم أحمد إبراهيم بطلب الاعتراف لدى غرفة الصناعة والتجارة FOSA وحصل على اعتراف جزئي. ومن ثمّ قام بتعويض الاختلافات الأساسية المحددة في القراروحصل على موائمة التأهيل لدى مؤسسة AERO التعليمية ش.ذ.م.م. وبعد ذلك، قدم طلب لاحق وحصل على الاعتراف الكامل. بالإضافة إلى ذلك، شارك أحمد إبراهيم في الإجراء التكميلي للمهندسين في جامعة آوغسبورغ للعلوم التطبيقية: تعقد الندوات المتخصصة ودورات المهارات الشخصية تحت عنوان "التأهيلي التكميلي الأكاديمي الدولي". وبما أن أحمد إبراهيم اجتاز أيضًا الاختبار المطلوب من قبل المكتب الفيدرالي للرحلات الجوية بامتياز، فذلك يمثل خطوة مهمة في سعيه. الآن ينقصه سنتين من الخبرة المهنية العملية للحصول على الترخيص اللازم لقيادة الطائرات في ألمانيا.

عندما ينظر أحمد إبراهيم اليوم إلى ما مر عليه، فقد كانت أكبر التحديات هي الوقت الطويل الذي تستغرقه البيروقراطية. ولا يزال ممتنًا لهذا "الدعم الكبير" الذي تلقاه من جميع الأطراف. ساعده الاعتراف المهني في طريقه وفتح له أبواب للتعرف على شركات الطيران مثل إيرباص ولوفتهانزا. في النهاية، قرر العمل كفني فحص الطيران في شركة ليليوم بالقرب من ميونيخ. وهناك يتم إنشاء سيارات التاكسي الجوي لنقل الركاب دون استخدام طيار بشري. يعمل أحمد إبراهيم ضمن فريق اختبار الطيران. ويقوم بفحص التاكسي الجوي المطور حديثًا للحصول على موافقة السلطات ويُجري رحلات تجريبية. وفي الشركة ذات التوجه الدولي، يمكنه الآن تحقيق أفكاره وأهدافه ضمن فريق شاب مع زملاء من دول مختلفة. تحققت توقعات الشاب المصري في ألمانيا بالكامل منذ حصوله على الاعتراف: "إنه أمر رائع بالفعل ... لدي وظيفة جذابة للغاية ومسكن مريح للغاية. كان عليّ أن أبدأ كل شيء من جديد."

الصورة: © Lilium Aviation ش.ذ.م.م.

جرت المحادثة مع أحمد إبراهيم في يناير 2020. قام بتقديم طلب الاعتراف إلى غرفة الصناعة والتجارة FOSA. قامت هيئة ProRecognition في غرفة التجارة الخارجية في مصر وهيئة  Pro Recognition في برلين وجمعية "من الباب إلى الباب" في شبكة الهجرة - شبكة الاندماج عن طريق التأهيل في بافاريا بتقديم المشورة له بشأن عملية الاعتراف. تم موائمة التأهيل الخاص به لتعويض الاختلافات الجوهرية المرصودة في تأهيله في مؤسسة AERO التعليمية ش.ذ.م.م. وأكمل الإجراءات التكميلية للمهندسين في جامعة العلوم التطبيقية في آوغسبورغ.

إجراءاتي في لمحات

  1. أكمل أحمد إبراهيم دراسة الهندسة الكهربائية وهندسة الاتصالات في مصر. وبعد ذلك اكتسب 9 سنوات من الخبرة المهنية كمتخصص في الطائرات. وهو يُجري تدريب عملي كفني إلكترونيات الطائرات.
  2. وبسبب رغبته في العمل في ألمانيا، ارتاد أحمد إبراهيم دورة في اللغة الألمانية ووصل إلى المستوى B1.
  3.  بعد التشاور مع هيئة ProRecognition في مصر، بحث أحمد إبراهيم في البداية عن وظيفة في ألمانيا ولكن كان ذلك دون جدوى. بالنسبة لوظيفة أحلامه، فقد كان ينقصه ترخيص الطائرات.
  4. في عام 2017، تقدم أحمد إبراهيم بطلب إلى غرفة الصناعة والتجارة FOSA للاعتراف به كفني إلكترونيات الطائرات. وبعد موائمة التأهيل، حصل على الاعتراف الكامل. ويشارك الآن في الإجراء التكميلي للمهندسين ويجتاز اختبار الترخيص اللازم.
  5. ومنذ ذلك الحين، يعمل أحمد إبراهيم كفني في اختبارات الطيران في إحدى الشركات المصنعة للتاكسي الجوي. والآن تنقصه سنتين من الخبرة المهنية للحصول على الرخصة.