عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
فادي شانان, الهندسة الطبية الحيوية

لقد تحقق حلمي أخيرًا بالعمل في ألمانيا.

قدم فادي شانان إلى ألمانيا عام 2018، ولكن قبل قدومه، أرسل طلبًا من مصر لتقييم شهادة البكالوريوس التي يحملها في الهندسة الطبية الحيوية، ويعمل اليوم مدير مشاريع في التقنيات الطبية الرقمية.

نصيحتي
الاستفادة من خدمات المشورة؛ لأنها تسهل كل شيء.
ملصق المطلوبين
اسم
فادي شانان
العُمر
39
المِهنة المرجعية
الهندسة الطبية الحيوية
بلد شهادة التخرّج
مصر
يعمل في وظيفة
مدير مشاريع تقنية

حكايتي

„يعني الاعتراف بالنسبة لي بداية حياة جديدة في ألمانيا.“

طالما حلم فادي شانان القادم من الكويت ومنذ أيام دراسته في مصر  بالعيش والعمل في ألمانيا.  وفي صيف 2018، تحقق ذلك الحلم؛  فبعد بحث طويل، عثر على وظيفة مدير مشاريع تقنية في برلين،  في شركة متخصصة في تطوير نظم رقمية لغرف العمليات.  فادي شانان:  "تتمثل المهام الموكلة إليّ بتركيب وتثبيت الأجهزة الطبية.  وضمن عملي مديرًا للمشاريع، يجب أن أضع خطط التنفيذ،  كما أتواصل مع العملاء وأشرف على تركيب الأجهزة في الموقع.  مهنة ممتعة، وفيها الكثير من المسؤولية."

درس فادي شانان الهندسة الطبية الحيوية في المعهد التكنولوجي العالي في مصر، وحصل بعد 5 سنوات على شهادة البكالوريوس،  عمل بعدها 10 سنوات مديرًا في مصنع كبير في الكويت، اكتسب خلالها خبرة مهنية ثرية.  ولكن رغبته في التغيير المهني عززت حلمه في الهجرة إلى ألمانيا،  فدرس اللغة الألمانية بمساعدة معلم خاص حتى المستوى B1،  ثم بدأ بالبحث عن عمل:  "أرسلت الكثير من الطلبات،  لكن الأمر كان صعبًا للغاية.  ثم بحثت في الإنترنت عما يجب القيام به.  ومن خلال موقع "Make it in Germany" حصلت على بيانات الاتصال بشركة ProRecognition في مصر."

وهناك، حصل فادي على المشورة التي يحتاج إليها حول تقييم شهادة البكالوريوس التي يحملها بإرسالها من الخارج،  "كانت المشورة رائعة ومفيدة جدًا،  حتى أنني تمكنت من الوصول إلى إحدى أسواق العمل،  وهو ما ساعدني كثيرًا خلال بحثي عن وظيفة." وبعد ذلك، قام بترجمة الوثائق التي يحتاج إليها.  وفي ديسمبر 2015، أرسل طلبًا لتقييم شهادته لدى المكتب المركزي لشؤون التعليم الخارجي،  وبعد شهرين، حصل على شهادة تنص على معادلة شهادة البكالوريوس التي يحملها بالشهادات الجامعية الألمانية.

حصل فادي البالغ من العمر 39 عامًا على الدعم من مرشد مهني  عرَّفه بالشركات الألمانية،  وتبع ذلك إجراء بضع مقابلات عمل.  وبعد سنتين، آتت جهوده أكلها  بحصوله على الوظيفة التي يشغلها اليوم.  والحاسم في هذا الأمر: خبرته المهنية وتقييم شهادته.  " أعتقد أن تقييم الشهادة قد شكّل منعطفًا مهمًا في حياتي؛  فدون هذه الوثيقة، لم أكن لأتمكن من الحصول على الوظيفة والتأشيرة والبطاقة الزرقاء." والبطاقة الزرقاء هي تصريح الإقامة  التي يسمح لحامليها من دول ثالثة، ممن يحملون شهادات جامعية، بالإقامة في ألمانيا.

ومنذ يونيو/حزيران 2018، يعيش فادي في ألمانيا؛  ورغم أن الكثير من الأشياء غريبة بالنسبة له،  إلا أنه واثق من قدرته على التأقلم بسرعة.  "ما يزال الأمر صعبًا بعض الشيء بالنسبة لي،  فكل شيء مختلف تمامًا عن موطني،  لكنني هنا مع أسرتي،  وأسعى إلى تكوين الصداقات، كما أن العمل ممتع جدًا." واليوم، وضع فادي أمامه أهدافًا مهنية أخرى ليحققها؛  حيث يرغب في الحصول على تعليم وتدريب متقدمين في الإدارة التشغيلية،  وفي التقدم بطلب لاستخدام لقب المهندس،  كي يتمكن من أن يدعى مهندسًا بشكل رسمي في ألمانيا.

الصورة: © Portal „Anerkennung in Deutschland“/BIBB: روبرت فونكه

أجريت المقابلة مع فادي شانان في أكتوبر/تشرين الأول 2018.  وتم إجراء تقييم الشهادة من خلال المكتب المركزي لشؤون التعليم الخارجي. وفيما يتعلق بالإجراءات، قدمت ProRecognition في الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة (مصر) له المشورة والدعم اللازمين.

إجراءاتي في لمحات

  1. In Ägypten macht Fadi Shanan seinen Bachelor in Biomedical Engineering. Danach sammelt er 10 Jahre Berufserfahrung als Manager in Kuwait.
  2. Weil er in Deutschland arbeiten will, lernt Fadi Shanan Deutsch. Er geht auf Jobsuche und informiert sich im Internet. 
  3. Nach Beratung bei ProRecognition in Ägypten beantragt Fadi Shanan von Ägypten aus die Zeugnisbewertung seines Bachelors.
  4. 2 Monate später steht fest: Der Bachelor von Fadi Shanan ist mit dem deutschen Hochschulabschluss vergleichbar.
  5. Fadi Shanan bewirbt sich mit Erfolg: Er wird Projektleiter bei einer Firma für digitale Medizintechnik in Berlin.