عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
Ahmad Khazaal , ميكانيكي سيارات

بفضل الاعتراف، أتمنى أن أتمكن قريبًا من خوض اختبار مزاولة المهنة.

جاء ميكانيكي السيارات أحمد خزعل إلى ألمانيا من لبنان عام 2015. حصل من خلال تحليل المُؤهلات على الاعتراف كميكانيكي سيارات.

نصيحتي
عليك أن تسرع وترى كيف يفترض أن تسير الأمور!
ملصق المطلوبين
اسم
Ahmad Khazaal
العُمر
25
المِهنة المرجعية
ميكانيكي سيارات
بلد شهادة التخرّج
لبنان
يعمل في وظيفة
ميكانيكي سيارات

حكايتي

"يعني الاعتراف بالنسبة لي أنني حققت هدفًا مهمًا، وربما أدير ورشة العمل الخاصة بي يومًا ما."

عندما جاء أحمد خزعل إلى ألمانيا من لبنان عام 2015، لم يكن عليه أن يبدأ من الصفر. حيث يعيش جزء من عائلته بالفعل في ألمانيا. وهكذا أتيحت له فرصة العمل في ورشة عمه في أوبرهاوزن باي كيرن. وكان التدريب المهني الذي تلقاه كميكانيكي سيارات في لبنان هو الأساس. ويحاول زيارة بقية أفراد العائلة في لبنان مرة واحدة على الأقل في السنة. ويقول خزعل: "لقد أصبح الوضع صعبًا الآن بسبب جائحة كورونا. ولكن يوجد جزء كبير من العائلة هنا في ألمانيا".

لكن لم يكن لأحمد خزعل علاقات مباشرة في ألمانيا بفضل عائلته فقط. حيث قام هذا الشاب المنفتح -سريعًا- بتكوين صداقات جديدة من خلال وظيفته في ورشة العمل. ويقول خزعل بسعادة: "تعرفت إلى زوجتي من خلمهنة منظمة ال صديق. وتزوجنا منذ ثلاث سنوات ونصف".

وهكذا وضع حجر الأساس لحياته في ألمانيا. إذًا ما أهمية الاعتراف بشهادة التخرج المهنية؟ في النهاية، ميكانيكي السيارات ليست مهنة منظمة في ألمانيا، ويمكن العمل فيها هنا حتى من دون شهادة رسمية.

من ناحية أخرى، يوثق القرار الرسمي بالاعتراف معادلة المهارات المهنية المكتسبة للتدريب المهني الألماني. في الوقت نفسه، فإن الاعتراف في ألمانيا هو تذكرة الدخول إلى اختبار مزاولة المهنة. مما فتح آفاقا جديدة أمام أحمد خزعل. "قلت لنفسي: لقد تعلمت المهنة، فلماذا -إذًا- لا أحصل على الاعتراف؟" لقد تلقى الدعم للحصول على الاعتراف واختبار مزاولة المهنة من عمه. يقول خزعل: "لقد كان عمي يبحث عن رئيس عمال لورشته".

لقد عثر هو وزوجته المعلومات الأولية على الإنترنت: "بحثنا في جوجل عن كيفية الحصول عليه، ثم اتصلنا بغرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز مباشرة". وهناك علم بالمستندات المطلوبة للاعتراف، وتلقى أيضًا الاستمارات اللازمة لطلب الاعتراف. ثم قال خزعل باسِمًا: "لقد أحضرت كل الأوراق من لبنان، وترجمت كل شيء، ثم أرسلتها إلى الغرفة. سارت الأمور على ما يرام، ولم تكن بهذه الصعوبة. وذلك لأن زوجتي ساعدتني كثيرًا في كل شيء".

لكن عند فحص الوثائق، اتضح أن الشهادات لم تذكر سوى القليل عن طبيعة تدريبه ومحتواه. لحسن الحظ، هناك تحليل مُؤهلات (QA) لمثل هذه الحالات، حيث يمكن للمتقدمين من خلاله تقديم دليل عملي على قدراتهم المهنية. ثم عُرض ذلك على أحمد خزعل. ولم يواجه ذلك الشاب أي مشكلة: "لا، لم أواجه أي مشكلات في إجراء تحليل المُؤهلات". وفي 11 سبتمبر/أيلول 2020، كان الوقت قد حان. في مركز التدريب التابع لغرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز، أجرى أحمد خزعل عدة إصلاحات معقدة إلى حد ما على سيارة اختبار، بحضور خبير تقني ومستشار اعتراف. ونجح في هذا الجزء العملي دون أي مشكلة. يقول أحمد خزعل عن تحليل المُؤهلات: "بالطبع تكون متوترًا قليلاً في البداية. لكن ذلك لم يمثل ضغطًا. لقد قمتُ بتغيير سير كاتينة. وأنا أفعل ذلك كثيرًا أيضًا.

فلم تمثل المهام الأخرى مشكلةً بالنسبة لي أيضًا. "لقد كانت كثيرة نوعًا ما، لكن كل شيء جرى على ما يرام".
في المناقشة الفنية التي تلت ذلك، تبين أن أحمد خزعل ما يزال بحاجة إلى إدراك ما فاته في مجال تكنولوجيا الجهد العالي. فما يزال عليه اكتساب المعارف المفقودة في مؤهل مواءمة. وبعد المشاركة الناجحة، تلقى قرارًا بالمعادلة الكاملة لتدريبه، ومن ثم تم الاعتراف به كميكانيكي سيارات. يقول أحمد خزعل مبتهجًا: "استمتعت أيضًا بخوض مؤهل المواءمة! فقد تمكنت من تعلم شيء

جديد هناك. يوجد الآن المزيد والمزيد من السيارات الكهربائية. ولكن عندما أتممت تدريبي، لم تكن موجودة بعد".
الرجل اللبناني الواثق دائمًا يضع اختبار مزاولة المهنة في عين الاعتبار، ولديه الرغبة في تحسين مهاراته في اللغة الألمانية من أجل ذلك. بالمناسبة، لم يضطر لدفع تكاليف تحليل المُؤهلات بنفسه. ففي حالته، أمكن التمويل من خلال الصندوق الخاص لتحليل المُؤهلات التابع لمشروع "شبكة تحليل المُؤهلات" (NetQA). كما تم تمويل مؤهل المواءمة لتكنولوجيا الجهد العالي من خلال

شبكة "الاندماج من خلال التأهيل (IQ)".
أجريت المقابلة مع أحمد خزعل في سبتمبر 2020. ورافقته غرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز خلال إجراءات الاعتراف.

قراءة نسخة النص إخفاء نسخة النص

يؤكد اعترافي المهني ما يمكنني فعله، ويفتح أمامي آفاقًا جديدًا.

اسمي أحمد خزعل، وأعمل ميكانيكي سيارات.

تعلمت وعملت ميكانيكي سيارات في لبنان.

لحسن الحظ، عندما أتيت إلى ألمانيا في عام 2015، تمكنت من العمل مباشرة في ورشة عمي.

يمكن للمرء أن يعمل ميكانيكي سيارات في ألمانيا.

وهي مهنة غير منظمة. لكن بعدها لم يحدث تقدم على المستوى المهني أيضًا.

بالتأكيد أريد المضي قدمًا، وأُصبح رئيس عمال؛ حتى يكون لدي ورشة عمل خاصة بي لاحقًا.

ويعد الاعتراف بالمهنة شرطًا أساسيًا للقبول في اختبار مزاولة المهنة.

حصلت بالتعاون مع زوجتي على معلومات على الإنترنت، ولدى غرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز.

قدم لنا السيد خزعل أوراقه التي حصل عليها من لبنان.

ولكن لم تتضح مؤهلاته منها.

بعد حصولي على الشهادة، عملت في لبنان لمدة 4 سنوات وفي ألمانيا لمدة 3 سنوات.

لهذا السبب اقترحنا أن يقوم بتحليل للمُؤهلات.

كان هذا رائعًا. حيث تمكنت من توضيح كل ما يمكنني القيام به. كنت متوترًا قليلاً، لكن سرعان ما تلاشى ذلك.

أولاً جلست مع السيد خزعل لإجراء محادثة تمهيدية للتعرف عليه.

من المفيد أن يتعرف عليَّ المسؤولون عن تقييمي قليلاً، وأن أتعرف عليهم كذلك.

في الجزء العملي كافح بشجاعة في المهمة الميكانيكية التي أوكلت إليه.

كانت الدراية المهنية ضرورية أيضًا.

فقد كانت مهمتي استبدال سير كاتينة.

وكنت قد فعلت ذلك كثيرًا.

لقد فكرنا أن نسند له مهمةً أخرى على الفرامل.

فقد كان عليه العثور على خطأ إلكتروني.

لحسن الحظ، كنت أعرف ذلك أيضًا بحكم عملي.

فانفرجت أساريري.

من ثم أجرينا المناقشة الفنية للتحقُّق من المعرفة النظرية.

واجتازها بمهارة كبيرة.

ومع ذلك، فقد ثبت أنه ما زال عليه إدراك ما فاته في مجال الجهد العالي.

سأتدارك ذلك في مؤهل المواءمة.

أنا الآن معترف بي تمامًا، ولدي قرار يفيد بأن تدريبي يعادل التدريب الموجود في ألمانيا تمامًا.

نتطلع إلى رؤية السيد خزعل مرة أخرى في دورة التحضير للاختبار.

الآن يبدأ اختبار مزاولة المهنة.

وأريد تحسين لغتي الألمانية من أجله.

نصيحتي: كن ذكيًّا، وفكر بشكل إيجابي، وأسرِع مع توخي الحذر!

ابدأ بكتابة قصة نجاحك واحكها لنا.

الاعتراف في ألمانيا.


المزيد من قصص النجاح والمعلومات عبر www.anerkennung-in-deutschland.de.
 

إجراءاتي في لمحات

  1. خاض أحمد خزعل في لبنان تدريبًا ليصبح ميكانيكي سيارات.
  2. لقد جاء إلى ألمانيا عام 2015، واكتسب خبرة عملية في ورشة السيارات الخاصة بعمه، الذي كان يبحث عن رئيس عمال.
  3. استعلم أحمد خزعل عن الاعتراف بمؤهلاته المهنية التي حصل عليها في لبنان عبر الإنترنت، ولدى غرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز.
  4. وحصل على المستندات اللازمة من لبنان، وتقدم بطلب الاعتراف إلى غرفة الصناعات الحرفية في كوبلنز.
  5. ونظرًا لأن المستندات لا تذكر سوى القليل جدًا من محتوى تدريبه، فقد عُرض عليه إجراء تحليل مؤهلات.
  6. في سبتمبر/أيلول 2020، شارك أحمد خزعل في تحليل المؤهلات. ولأنه يفتقر إلى المعرفة بتكنولوجيا الجهد العالي، يحضر بعد ذلك مؤهل المواءمة. بعد ذلك سوف يتلقى قرارًا بالاعتراف كميكانيكي سيارات.