عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
منتور موسى, مصلح سيارات

بفضل الدعم الذي حصلت عليه، تمكنت من بدء حياة جديدة في ألمانيا.

يعمل منتور موسى من كوسوفو صانعًا؛ وبعد أن استقال من وظيفته، عزم على البدء من جديد في ألمانيا، وبفضل الاعتراف الذي حصل عليه، يعمل هنا مصلحًا للسيارات.

نصيحتي
اصبر، فالأمر يستحق!
ملصق المطلوبين
اسم
منتور موسى
العُمر
30
المِهنة المرجعية
مصلح سيارات
بلد شهادة التخرّج
كوسوفو
يعمل في وظيفة
مصلح سيارات

حكايتي

„يعني الاعتراف بالنسبة لي الحصول على دعم كبير في حياتي المهنية.“

"لقد حصلت على الكثير من المساعدة،  لم أتوقع ذلك حقًا!" بفضل الدعم الذي قدمه العديد من المشاركين، تمكن منتور موسى من  الحصول على اعتراف به ميكانيكيًا للسيارات في ألمانيا،  وأصبحت لديه الآن وظيفة ثابتة،  ويشعر براحة تامة في موطنه الجديد.

في ديسمبر/كانون الأول 2015، قرر منتور موسى وزوجته الألمانية تجريب حظهم في ألمانيا،  خطوة شجاعة؛  حيث أن عمله مديرًا في شركة الحافلات التي يمتلكها والداه في كوسوفو يعني أن لديه مهنة مؤمنة،  ولكن مصلّح السيارات المتعلم والمدرب أراد أن يواجه مثل هذا التحدي؛  سيما أنه سمع الكثير عن ألمانيا، وزارها عدة مرات من قبل.  ولكن عندما جاء، كان كل شيء غريبًا بالنسبة له:  "لقد كان كل شيء جديد تمامًا بالنسبة لي،  وكانت اللغة التحدي الأصعب؛  ولهذا كانت زوجتي هي مترجمتي في البداية." ولكن أثبت منتور موسى أنه صاحب عزيمة،  وتعلم الألمانية في دورات مكثفة، حتى وصل إلى المستوى B1،  ويسعى الآن إلى الحصول على شهادة B2.

أراد منتور موسى أن يعمل في وظيفة أحلامه، مصلحًا للسيارات، في ألمانيا،  وفي البداية، حصل على تدريب داخلي في مرافق بلدية هايلبرون،  وهناك، أعجب الجميع بعمله وشجعوه على اتخاذ الخطوة التالية:  بحث منتور موسى عن معلومات حول إجراءات الحصول على الاعتراف بشهادة التلمذة التي يحملها،  كما استفاد من كشّاف الاعتراف المتاح على بوابة "الاعتراف في ألمانيا"،  وحصل على المعلومات والدعم من غرفة الصناعات الحرفية، المسؤولة عن إجراءات الاعتراف بالعاملين في تصليح السيارات.  قدم منتور طلب الحصول على الاعتراف في أبريل/نيسان 2016،  لكن لم يكن من الممكن للإجراءات أن تبدأ،  لأن: "شهادتي من كوسوفو لم تكن معي.  ولم تكن أمامنا فرصة لجلبها من هناك." ولكن لحسن الحظ، كان أمامهم في هذه الحالة خيار تحليل المؤهلات  الذي مكنه من إثبات مؤهلاته المهنية في فبراير/شباط 2017، من خلال اختبار عملي تجريبي ومقابلة متخصصة.  وفي هذا الاختبار، كان عليه اكتشاف أخطاء فنية وكهربائية في سيارتين والإجابة على أسئلة حول وظيفته.  "لقد كان الخبراء في تحليل المؤهلات لطيفين جدًا ومتفهمين." وتمكن منتور من حل المهمة دون مشكلات.  وبعد شهر من التحليل حصل منتور موسى على الاعتراف به مصلحًا للسيارات.

لم يشك منتور البالغ من العمر 30 عامًا ولو للحظة واحدة بأنه لن ينجح: "حصلت على دعم الكثيرين،  ولم أشعر بالقلق." وبفضل التعاون المثمر مع غرفة الصناعات الحرفية ومرافق بلدية هايلبرون، حقق منتور موسى هدفه.  لقد كان الأمر يستحق الجهد الذي بذله.  وبعد الحصول على الاعتراف، عينته مرافق المدينة مصلحًا لها؛  حيث يتولى مسؤولية صيانة المركبات هناك.  "لولا الاعتراف، لما حصلت على وظيفتي الحالية. أشعر بالامتنان لمعلمي ومدير الموارد البشرية؛  فلم يبخلا عليّ بالدعم، وكانا حريصين على أن أحصل على الاعتراف."

 

 أجريت المقابلة مع منتور موسى في مايو/أيار 2018.  حصل خلال إجراءات الاعتراف على المشورة والدعم من غرفة الصناعات الحرفية في هايلبرون-فرانكن.

إجراءاتي في لمحات

  1. حصل منتور موسى في كوسوفو على تعليم وتدريب ليصبح مصلحًا للسيارات،  ثم عمل في شركة حافلات تمتلكها أسرته.
  2. وفي نهاية 2015، جاء وزوجته إلى ألمانيا،  وتعلم الألمانية في دورات مكثفة،حتى وصل إلى المستوى B1.
  3. وحصل منتور على تدريب داخلي في مرافق بلدية هايلبرون،  حيث أقنعه صاحب العمل المستقبلي بالحصول على اعتراف بشهادته، وحصل بدوره على معلومات حول هذا الموضوع.
  4. وفي أبريل 2016 قدم طلبًا للحصول على الاعتراف بشهادة التلمذة.  ولأن شهادته غير موجودة، أثبت قدراته المهنية من خلال تحليل المؤهلات.
  5. وبعد شهر، حصل موسى على اعتراف به مصلحًا للسيارات،  ووما يزال يعمل بمهنته منذ ذلك الحين.