عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
غاسبارِه مارولّي, ميكانيكي تجهيزات صناعية

يُمثل"الاعتراف" إفادة رسمية، تُؤمّن لي مسيرة حياتي.

يعيش الإيطالي "غاسبارِه مارولّي" (36 عاما) في ألمانيا منذ العام 2012. ونتيجة لأخذ سنوات خبرته المهنية الطويلة في الإعتبار، خلال سياق إجراءات الاعتراف، فقد تلقّى الإيطالي "غاسبارِه مارولّي"، الاعتراف الكامل كـ "ميكانيكي تجهيزات صناعية" دون خوض أية مسارات فرعية.

نصيحتي
لا تستسلم! إذا أعددت نفسك جيدا، فلن يكون الأمر معقدا على الإطلاق.
ملصق المطلوبين
اسم
غاسبارِه مارولّي
العُمر
36
المِهنة المرجعية
ميكانيكي تجهيزات صناعية
بلد شهادة التخرّج
إيطاليا
يعمل في وظيفة
ميكانيكي تجهيزات صناعية ببلدة "بارزبويتل" Barsbüttel

حكايتي

„الاعتراف يعني بالنسبة لي المزيد من الفرص في سوق العمل.“

عندما جاء "غاسبارِه  مارولي" إلى مدينة هامبورغ في يناير 2012، لم تكن البلاد غريبة بالنسبة له. ويروي الإيطالي: "زوجتي ألمانية، وقد عاشت هنا، لذا كنت أعرف ألمانيا بالفعل من زياراتي لها". ونظرا لصعوبة إيجاد عمل مناسب لزوجته في إيطاليا، علاوة على تدهور الوضع الاقتصادي في بلده، قرر الزوجان الذهاب إلى ألمانيا كمركز لحياتهما- لقد تجاسر"مارولي" على خوض بداية جديدة هنا.

بعد انتهائه من دورة الاندماج لمدة ثلاثة أشهر، وتحسنت معرفته باللغة الألمانية بشكل واضح، ، لم يضطر البالغ من العمر 36 عاما للبحث عن عمل لفترة طويلة. "تقدمت بطلبات للعمل كميكانيكي تجهيزات صناعية.، ومن ثم حصلت مباشرة على وظيفة ميكانيكي تجهيزات صناعية. وما زلت الى الآن أعمل في هذه الشركة. هنا يتم تصنيع منتجات مُستخدمة في صناعات اللحوم، مثل الأمعاء الصناعية ذات شبكة رابطة لتغليف السجُق والأمعاء الصناعية المُتبلة، ورقائق التوابل. وهو يعمل هناك في قسم الإنتاج، ويتولى خدمة وصيانة الآلات على سبيل المثال. ويقول الإيطالي: "لقد كنت محظوظا لأن صاحب العمل ركّز على مهاراتي التقنية أكثر من تركيزه على مهاراتي اللغوية".

مهنة “ميكانيكي التجهيزات الصناعية” لا تُنظمها لوائح في ألمانيا. من هنا يقع قرار توظيف أحد العاملين، دون توافر اعتراف مِهني رسمي، على عاتق  ومسئولية رب العمل فقط. ومع ذلك، فمن أجل الحصول على مؤهل رسمي لأرباب العمل المحتملين في المستقبل، قدم "غاسبارِه  مارولي" طلب اعتراف. "بالرغم من ذلك، فقد أردت الحصول على الاعتراف لتأمين مساري المِهني. فالتعليم والتدريب في إيطاليا ليسا بنفس مدى ومستوى التخصص، الذى في ألمانيا. إلا أنه لحسن الحظ، تؤخذ الخبرة المهنية في الاعتبار ضمن إجراءات الاعتراف، لذا لم أكن بحاجة للمُشاركة في أية تدابير أخرى، ومن ثم حصّلت على الاعتراف الكامل كميكانيكي تجهيزات صناعية ". هكذا أفاد "غاسبارِه  مارولي"، الذي مارس مهنته في وطنه لأكثر من عشر سنوات.

تم تقديم الدعم والمشورة المطلوبة إلى هذ الإيطالي، من قِبل مؤسسة Diakonie الطوعية بمدينة هامبورغ Hamburg – "مركز بدء الإرشاد والدعم" (ZAA)، ومن مركز مشورة الاعتراف بغرفة المِهن الحِرفية بمدينة هامبورع. ويُضيف "مارولّي" ضاحكا: "كل هذا رغم أنها لم تكن الجهات الصحيحة المُختصة لتقديم الطلبات" وعندما تم الوصول الى الجهة الفعلية المُختصة، وهى IHK FOSA (غُرفة الصناعة والتجارة –  مركز اعتماد المهارات الأجنبية)، جرى البدء في تجميع المستندات والوثائق اللازمة: "تحتم عليّ أن أطلب جلب كافة المستندات والوثائق من إيطاليا ومن ثم ترجمتها، وكان هذا أمرا صعبا بعض الشيء". بعد الاعتراف الناجح، تمت ترقية "غاسبارِه  مارولي" إلى مرتبة "مُلاحظ عُمال". "كان رئيسي راضيا جدا عن عملي. ومع الاعتراف أصبحت على قدم المساواة رسميا  أيضا".

 

 

تم إجراء المحادثة مع السيد/ غاسباره مارولي" في سبتمير/أيلول 2014.

إجراءاتي في لمحات

  1. يحوز "غاسبارِه مارولي في ايطاليا " مؤهلا تعليمياً تدريبياً كـ "ميكانيكي صناعي". إنه يعمل لأكثر من 10 سنوات في مهنته.
  2. في العام 2012، جاء إلى ألمانيا الى زوجته. وهنا يخوض بنجاح "دورة إندماج" مدتها 3 أشهر ويحسّن إلمامه باللغة الألمانية.
  3. دون حصوله على "اعتراف"، يجد "غاسبارِه مارولي" أيضًا وظيفة بشركة لتصنيع  اللحوم. ومع ذلك، فهو يطمح في الحصول على تصديق رسميً لـ مؤهله المهني.
  4. انه يستفيد من "مشورة الاعتراف" المقدمة من غُرفة المهن الحرفية (Handwerkskammer)، وشبكة الاندماج من خلال التأهيل (IQ) بمدينة "هامبورغ" (Hamburg)،  بعدها يتقدم بطلب للحصول على "الاعتراف" به كـ "ميكانيكي صناعي" لدى  "IHK FOSA"( مركز الاختصاص الوطني لغرف التجارة والصناعة الألمانية لتحديد معادلة المؤهلات المهنية الأجنبية).
  5. نظرًا لأن "غاسبارِه مارولي" لديه أكثر من 10 سنوات من الخبرة المهنية، فإنه يتلقى بشكل مباشر الاعتراف به كـ "ميكانيكي صناعي".