عرض المعهد الاتحادي للخبرة المهنية المزيد من المعلومات
دانييلا كوخ, بكالوريوس إدارة الأعمال

كان تقييم شهادتي الخطوة الأهم بالنسبة لي.

بعد حصولها على شهادة في إدارة الأعمال في كولومبيا، قدمت دانييلا كوخ إلى ألمانيا، وقدمت طلبًا لتقييم شهادتها وتعرفت على زوجها، واليوم، تدير وزوجها مقهى خاصًا بهما في هامبورغ.

نصيحتي
الحصول على المعلومات، ووضع الخطط، واستغلال فترة الانتظار.
ملصق المطلوبين
اسم
دانييلا كوخ
العُمر
31
المِهنة المرجعية
بكالوريوس إدارة الأعمال
بلد شهادة التخرّج
كولومبيا
يعمل في وظيفة
مديرة مقهى

حكايتي

„يعني الاعتراف بالنسبة لي احترام ذاتي وما تعلمته.“

طالما فكرت دانييلا كوخ من كولومبيا في جمع الخبرات من دولة أجنبية، ولأن جدها ألماني، وتحمل اسمًا ألمانيًا، وجواز سفر ألمانيًا أيضًا، ولها أخت تسكن في ألمانيا منذ نحو 10 سنوات، فلم لا تتوجه هي أيضًا إلى هناك؟

وبالفعل، حققت دانييلا كوخ حلمها بالقدوم إلى ألمانيا في أكتوبر/تشرين الأول 2012، وذلك بعد أن أنهت دراستها لإدارة الأعمال وتدربت في غرفة التجارة. وكانت لديها خطة: أن تتعلم اللغة في البداية وتتعرف على الثقافة الألمانية، ثم تتقدم بطلب لتقييم شهاداتها، وأن تحصل أخيرًا على مهنة أو تتابع دراستها. إجراء يليه إجراء، وخطوة تليها خطوة. وبهذه العزيمة، وصلت إلى موطنها الجديد في هامبورغ، وأنهت دورة اللغة الألمانية حتى المستوى C1، ثم ترجمت شهاداتها وصادقت عليها. وبدأت بإجراءات تقييم الشهادة في ألمانيا، بعد أن اطلعتها أختها عليها، وبحثت عن الموضوع على الإنترنت، وسألت معارفها عن الجهة التي ينبغي التوجه إليها في ألمانيا.

وضحت جهة الاتصال المركزية لأغراض الاعتراف في مركز الشماسية في هامبورغ لدانييلا الخطوات التالية؛ وبالفعل، قدمت أوراقها لتقييم شهادتها لدى المكتب المركزي لشؤون التعليم الخارجي. ونجحت أخيرًا في أن صُنِّفت الشهادة الجامعية الكولومبية التي تحملها بين البكالوريوس والماجستير الألمانيين. استغلت دانييلا الفترة التي سبقت الحصول على نتيجة تقييم الشهادة في العمل في وظائف مختلفة. وإن كانت هذه الوظائف لا تطابق مهاراتها تمامًا، إلا أنها أتاحت لها الوقت للقيام بأشياء أخرى؛ حيث تمكنت من التقدم في دورات اللغة، كما أنها درست فصلاً في جامعة هامبورغ. وخلال هذه الفترة، عملت دانييلا التي تبلغ من العمر 31 سنة نادلة في مقاهي مختلفة، وفي إحدى هذه المقاهي، كان ماتياس ليون، الذي أصبح زوجها، يعمل هناك أيضًا. وفي إحدى دورات اللغة، تعرف الزوجان على بعضهما، وأحبا بعضهما، وتعاونا في وضع خطة لمشروعهما: "كان لدينا حلم بأن نفتتح مقهى خاصًا بنا، ثم حصل ماتياس على الاعتراف به معلم حلويات، وكانت تلك فرصتنا."

 

خير البر عاجله! لم تواجه دانييلا كوخ، لكونها مديرة أعمال، صعوبة في وضع خطة المشروع وتنفيذها. واليوم، يلقى المقهى نجاحًا باهرًا؛ حيث يتولى زوجها مسؤولية عروض الطعام وخدماته، بينما تعتني هي بالمسائل ذات الصلة بالتسويق والموارد البشرية والحسابات، وتطوير المشروع. وعند تفكيرها بما حصل، تشعر بالسعادة لأنها تحملت وصبرت حتى الحصول على تقييم الشهادة. "لا شك أن تقييم الشهادة أكسبني الثقة بنفسي، ومنحني الأمان، ناهيك عن أنني حظيت باحترام ما تعلمته خلال دراستي، وهو أمر مهم جدًا في تنفيذ خططي. لقد كان جهدًا يستحق العناء."

 

أجريت المقابلة مع دانييلا كوخ في فبراير/شباط 2019. تم إجراء تقييم الشهادة من خلال المكتب المركزي لشؤون التعليم الخارجي. قدم مكتب الاتصال المركزي لشؤون الاعتراف في المركز الشماسية في هامبورغ خدمات المشورة أثناء المرور بإجراءات الاعتراف.

 

قراءة نسخة النص إخفاء نسخة النص

قراءة نسخة النص

 

أخيرًا حصلت على اعتراف بشهادتي، لأتمكن أنا وزوجتي من افتتاح متجر الحلويات الذي نحلم به.

اسمي ماتياس ليون. من تشيلي. درست فنون الطهو العالمية.

واليوم أصبحت معلم حلويات معترف به في ألمانيا.

اسمي دانييلا كوخ. من كولومبيا.

 

تعرفت على زوجي ماتياس في إحدى دورات اللغة الألمانية.

تم الاعتراف بشهادتي الكولومبية في إدارة الأعمال ومعادلتها بالمستوى الألماني.

وفي المقهى، تقع على عاتقي المهام الإدارية.

 

أهلاً بكم في إليسا، متجرنا للحلويات.

لم نتمكن من افتتاح المقهى إلا لأنني أحمل شهادة معلم حرفة.

 

ولأنني تمكنت من الاستفادة من شهادتي في إدارة الأعمال.

كنت دائمًا أتطلع إلى تعلم شيء جديد.

 

ولأن لدي عم هنا في هامبورغ،

تمكنت من القدوم إلى ألمانيا.

ثم عرفت أن بإمكاني الحصول على اعتراف بشهادتي.

 

وحصلت على مستوى قريب من مستوى معلم حرفة.

وبهذا تمكنت من تطوير مهاراتي في صنع الحلويات.

وللوصول إلى مستوى معلم الحرفة، كان لا بد من التقدم لامتحانين اثنين،

ولكنهما كانا في غاية الصعوبة

كان عليّ أن أجتهد كثيرًا في الدراسة، وبالفعل نجحت.

طالما حلمنا أن نمتلك مقهى خاصًا بنا.

 

استمر التحضير سنة ونصف.

وتوجب علينا في البداية أن نضع خطة للمشروع والبحث عن موقع مناسب.

وفي موازاة ذلك، كنت أعمل حلوانيًا.

حتى افتتحنا المقهى في 2017.

ونحن سعداء جدًا بذلك. كن مثلنا.

 

تعلم الألمانية. تحلّ بالصبر. وثابر واحصل على الاعتراف.

هناك العديد من خدمات الدعم. استفد منها.

ابدأ بكتابة قصة نجاحك واحكها لنا.

إجراءاتي في لمحات

  1. حصلت دانييلا كوخ في كولومبيا على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال وتدربت في غرفة التجارة.
  2. وفي 2012، حققت حلمها وأتت إلى ألمانيا، وتعلمت الألمانية، حتى أنهت المستوى C1.
  3. وترجمت دانييلا شهاداتها وصادقت عليها، واستعانت بمشورة الاعتراف التي يقدمها مركز الشماسية في هامبورغ.
  4. وقدمت طلبًا لتقييم شهادة البكالوريوس التي تحملها، وإلى أن حصلت على النتيجة، تعلمت اللغة الألمانية، وعملت نادلة، وتعرفت على زوجها ماتياس ليون.
  5. وبعد حصول زوجها على الاعتراف به معلم حلويات، افتتح وزوجته دانييلا مقهى خاصًا بهما، تتولى فيه المهام الإدارية.