الراعية الصِحية والمُمرضة ليديا سكورات

بورتريه لشخص يرتدي بالطو أبيض
ليديا سكورات

لقد تحققت أكبر أمنياتي!


بفضل الاعتراف، أستطيع أن أعمل في ألمانيا، في مِهنتي، التي تعلمتها.


لقد قَدِمت الراعية الصِحية والمُمرضة ليديا سكورات الى ألمانيا في العام 2013. كانت في البداية دون عمل، إلا أنها بفضل الاعتراف عادت تعمل في مِهنتها مرة أخرى، وبدوام كامل.


الإسم ليديا سكورات
العُمر 36
المِهنة المرجعية راعية صِحية ومُمرضة
بلد شهادة التخرّج روسيا
يعمل في وظيفة راعية صِحية ومُمرضة

الاعتراف يعني بالنسبة لي ...

... بداية مرحلة جديدة في حياتي. فأنا أستطيع العمل في مِهنتي، واندمجت تماما


نصيحتي

لا تدع الهدف يغيب عن عينيك على وجه الاطلاق!


إعادة قضاء 1460 ساعة من التدريب العملي، والكدح في استذكار الكثير من المفردات اللغوية الألمانية في مجال تخصصي - هكذا كانت النتيجة الواقعية لاجراءات الاعتراف للراعية الصِحية والمُمرضة الروسية ليديا سكورات. صحيح أنه تم قد الاعتراف بشهادة دبلوم دراستي النظرية تماما، إلا أنه تحتم عليّ استعادة الكثير من الممارسة العملية في مجالات الجراحة، والطب الباطني، والطب النفسي، والرعاية الصحية الخارجية. ولقد قبلت الأم العزباء التحدي: لقد أنجزت الكثير في حياتي، ولن أسمح بأن أُهزم أو أن أفشل.

لقد جاءت ليديا سكورات لأسباب شخصية إلى ألمانيا في العام 2013، حيث كانت عائلة زوجها تعيش منذ 15 عاما في منطقة شرق وستفاليا (Ostwestfalen) ، مما جعل بدايتها الجديدة أسهل قليلا. وقد أرادت ليديا سكورات أيضا الحصول على موطئ قدم مِهني لها في ألمانيا، وبالذات في مِهنتها، التي تعلمتها. كانت ليديا سكورات قد حصلت في روسيا على شهادة دبلوم الرعاية الصحية من كلية طبية، وعملت لعدة سنوات في جناح جراحة الأطفال في أحد المستشفيات.

لكنه لم يسمح لها بالعمل في ألمانيا كراعية صِحية ومُمرضة، دون إعتراف رسمي. وبمساعدة مُختص المشورة المُكلف بها في مركز الوظائف، قدمت ليديا سكورات طلب الاعتراف بشهاداتها لدى حكومة مقاطعة دوسلدورف. وبسبب غياب أنصبة أو حِصص الممارسة العملية في مسار تأهيلها، فلم يُمكن منحها شهادة التكافؤ الكامل. ولكي تبدأ في إجراء مُعادلة تعويضي ناجح، لمعادلة وتعويض الفروق الجوهرية بين المؤهلين الروسي والألماني، تلقت ليديا سكورات دعما من خلال دورة لغوية لتحسين وترسيخ معارفها وإلمامها باللغة الألمانية. بعد وقت قصير فقط، بلغت المستوى اللغوي B2 وفقا لمعاييرالإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات (GER).

بعد ذلك، إجتزت دورة تعليمية تدريبية لموائمة مؤهلي. لقد أتمت ليديا سكورات حِصص تدريبها العملي في أحد مستشفيات مدينة إسن. ولقد توسط لها في ذلك معهد mibeg بمدينة كولونيا، وهو معهد مُتخصص في تأهيل الكوادر الفنية المتخصصة، من الحاصلين على دراسات عليا في المجالات الصحية. وقد اعتنى المعهد بها أثناء ذلك على نحو مكثف. في البداية ساعدت دورة تمهيدية ليديا سكورات على الإلمام بمعلومات هامة بخصوص صورة المِهنة ومواصفاتها وإطارها القانوني.علاوة على ذلك، حرصت ليديا سكورات على طلب المشورة الفنية أثناء الدورة التعليمية التدريبية الموائِمة، فيما يتعلق بالتمرين على تقديم طلبات التعيين في الوظائف مثلا.

ولم يكد ينتهي عامان بعد تقديم طلبها، حتى تسلمت ليديا سكورات في يدها القرار الإيجابي. فلقد أصبحت الآن اختصاصية في الرعاية الصحية والتمريض، معترف بها رسميا من قِبل الدولة. في هذه الأثناء حصلت ذات الـ 36 عاما على وظيفة ثابتة في مستشفى، وهي ترنو بنظرة إيجابية مُتفائلة نحو المستقبل. هذه مرحلة جديدة في حياتي. فبحصولي على الاعتراف المِهني، يمكنني أن أعيش كانسان عادي في المانيا، وأن أعمل وأكسب المال.

الصورة:© "بوابة الإعتراف في ألمانيا"/المعهد الاتحادي للتعليم والتدريب المهنيين BIBB / (Robert Funke).

تم إجراء المقابلة في أيلول/ سبتمبر 2017. وفي سياق الاعتراف بشهادة تخرّجها، فقد تلقت ليديا سكورات مشورة ومُرافقة مركز الوظائف وكذلك معهد (mibeg)، وعبر IQuaMed (الإندماج من خلال التأهيل والاعتراف في مجالات العمل الطبية). و IQuaMed جزء من برنامج الدعم الاندماج من خلال التأهيل (IQ). وفي ولاية شمال الراين – وستفاليا (NRW). ويُقدم IQuaMed ، بالتعاون مع المستشفيات الاكلينيكية والمدارس التقنية المتخصصة، الدعم الى الباحثين عن الاعتراف في مجالات المِهن الطبية المُنظمة بمدينة كولونيا، وفي العديد من المناطق في ولاية شمال الراين – وستفاليا.