الطبيب - نِلسون سافايسو

بورتريه لشخص يرتدي بالطو أبيض، يقف أمام أجهزة طِبية
نِلسون سافايسو

لقد بلغت هدفي الأول!


بفضل الاعتراف بي كطبيب، يمكنني الآن خوض إجراءات تعليم وتدريب مُتقدمين، وإنني مُتشوّق لكيفية سير الأمور مُستقبلا!


في العام 2013، كان نِلسون سافايسو، المولود في دولة الكاميرون، قد حصل على الترخيص بمُمارسة مهنته كطبيب. وهو يعمل اليوم بقسم أمراض النساء في مستشفى ببلدة لايزنِغ Leisnig في ولاية سكسونيا.


الإسم نِلسون سافايسو
العُمر 32
المِهنة المرجعية طبيب (الترخيص بمزاولة المِهنة)
بلد شهادة التخرّج مدغشقر
يعمل في وظيفة طبيب في مرحلة التعليم والتدريب المُتقدميّن (أخصائي أمراض النساء والولادة)

الاعتراف يعني بالنسبة لي ...

... فُرصة إيجاد موطيء قدم لي في ألمانيا لممارسة المِهنة، وحصولي على تعليم وتدريب مُتقدمين كافيين


نصيحتي

لا تستسلم! فعلى المرء التذرع بالصبر، وإعِداد نفسه جيدا.. لكن الأهم على الإطلاق إتقان اللُغة الألمانية.


لم يكن ايجاد الطريق الصحيح والإستقرار في بلد جديد، شيئا جديدا بالنسبة لـ نِلسون سافيسو. فقد أكمل الكاميروني الأصل، البالغ من العمر 32 عاما، دراسته الطبية بمدينة أنتاناناريفو Antananarivo عاصمة مدغشقر. ويُوضّح نِلسون سافيسو هنا: بعد التخرّج، أردت أن أتخصص من خلال تلقّي تعليم وتدريب مُتقدمين، لأصبح طبيبا أخصائيا،. من أجل هذا وددت الذهاب إلى أوروبا، حيث لا تتوافر في مدغشقر بشكل جُزئي، المواد والأجهزة والمعدات اللازمة.

تعرّف في مدغشقر على زوجته – وهى ألمانية الأصل، وتحديدا من ولاية سكسونيا Sachsen. قال: في البداية، فكّرنا في الذهاب إلى فرنسا، لأن زوجتي تتحدث الفرنسية بطلاقة أيضا، لكن التغييرات الجديدة في قانون الاعتراف الألماني، جعلتنا أيضا نُغّير قرارنا لصالح ألمانيا. واضاف بالمقارنة مع فرنسا، بدا لنا انه من الاسهل الحصول على الترخيص هنا - بالرغم من حاجز اللغة.

بدأ نيلسون سافيسو إجراءات الاعتراف في ألمانيا على شبكة الإنترنت. وقد أفاد هذا الكاميروني المولد: لقد استخدمت أيضا كشّاف الاعتراف، ومن خلاله حصلت على الكثير من البيانات والمعلومات الهامة حول ملامح المِهنة والدوائر الحكومية المختصة. إلا أن المسار الفعلي لإجراءات الاعتراف شكّل تحديا كبيرا، خاصة فيما يتعلق باللغة: فلأكثر من عام، وأنا مُتفرغ لتعّلم اللغة الألمانية، حيث يتحتم بلوغ مستوى اللغة B2، من أجل التقدم بطلب الحصول على الترخيص بمُزاولة المِهنة. ولقد بلغت اليوم المستوى اللُغوي C1 بالفِعل، ومن هنا فقد أتى عناء الإستذكار المُكثف ثماره.

كانت العقبة الثانية الحصول على تصريح للعمل كطبيب. فمن أجل الحصول على الترخيص، يتحتم أن يقدم طالب الترخيص في ولاية سكسونيا إفادة تُثبت توافر وعد بتوظيفه لاحقا. المسؤول عن الترخيص هى دائرة مديرية الولاية، التي يقع في نطاقها صاحب العمل المستقبلي. ويتذكر الطبيب لكنه لم بكن بإمكاني العثور على وظيفة، دون توافر الترخيص اللازم! إنها مَعضلة كلاسيكية، وكان هذا حقا موقفا صعبا بالفعل. وفي النهاية فكرت بالفعل، أن أعمل كمُمرض

لكن نيلسون سافيسو لم يستسلم. فمن خلال أحد معارف زوجته علم أخيرا بتوافر مركز معلونات ومَشورة الاعتراف IBAS بمدينة درسدن Dresden ، التابع لشبكة الإندماج من خلال التأهيل (IQ) في ولاية سكسونيا، حيث تلقى هناك نصيحة بالتقدم ببساطة بطلب للحصول على الترخيص من مديرية الولاية بمدينة درسدن. وعلى أساس أنني أعيش بشكل دائم في ولاية سكسونيا، وأرسلت بالفعل أكثر من 100 طلب وظيفة، رُفضت جميعها لعدم توافر الترخيص، فقد إتفقت على موعد للمُقابلة بعد أربعة أسابيع من تقديم الطلب لمديرية الولاية. بعد هذا الموعد الحاسم بأسبوع واحد، كان بين يديه الترخيص بالفعل. فقد أبدت مديرية الولاية استثناء فيما يتعلق بغياب وعد التعيين لاحقا، حيث تمكن السيد/ سافيسو من إثبات أن جُذوره أصبحت الآن في ولاية سكسونيا، وأنه يُريد العمل فيها، بل أنه سيفعل ذلك!

اليوم، فإن هذا البالغ من العمر 32 عاما راضِ للغاية عن كيفية تطور حياته. بعد حصولي على الترخيص، تقدمت بطلبات توظيف أخرى الى مستشفيات مختلفة في ولاية سكسونيا. أخيرا تلقيت من مستشفى Helios-Klinikببلدة لايزنِغعرضا للعمل كطبيب زائر، ومن ثم حصلت على الوظيفة. في هذه الأثناء أصبح لدينا - زوجتي وأنا - ذُرية، كما أن عملي يمنحني سرورا عظيما . وقبل بضعة أشهر، تمكن نيلسون سافيسو من تحويل تخصصه من فرع جراحة الأوعية الدموية إلى فرع أمراض النساء، كي يتلقى من ثم تعليما وتدريبا مُتقدمين ليُصبح طبيبا إخصائيا. أردت أن أفعل ذلك منذ البداية، أي أن الهدف الأول قد تحقق – وسأدع الظروف السعيدة تُفاجئ مسار حياتي مُستقبلا

تم إجراء المحادثة مع نيلسون سافيسو في مارس/آذار 2015.