طبيبة الأسنان - يانينا كِتسلمان

سيدة شابة تبتسم أمام آلة التصوير
يانينا كِتسلمان

بإمكاني الآن مواصلة إستئناف حياتي المِهنية في ألمانيا


لقد قدم كشّاف الإعتراف دعما فعّالا في طريقي الى هدفي.


لقد كانت يانينا كِتسلمان في الأرجنتين طبيبة ناجحة في مجال تقويم الأسنان. وبعد ثلاثة أشهر فقط من تقديمها طلب الترخيص بمزاولة المِهنة، حصلت على الإعتراف المطلوب، ومن ثم أصبح بمقدورها أيضا البدء في مُمارسة مِهنتها في ألمانيا بشكل دائم.


الإسم يانينا كِتسلمان
العُمر 40
المِهنة المرجعية طبيبة أسنان
بلد شهادة التخرّج إيطاليا
يعمل في وظيفة طبيبة أسنان في براندنبورغ Brandenburg

الاعتراف يعني بالنسبة لي ...

... نجاحا مِهنيا في ألمانيا، وولذا فأنا مُمتنة للغاية من أجل ذلك.


نصيحتي

النَفَس الطويل، وروح المرح والتفاؤل، ودعم الأسرة والأصدقاء، هي مفيدة بالتأكيد لعملية الاعتراف.


بِسبب الحب، جاءت يانينا كِتسلمان إلى برلين في أبريل 2013. فبعد إقامة كزائرة في وقت سابق بجامعة غيسن Gießen ، صار البلد وأهله قريبين الى قلب ذات الـ 40 عاما. ورُبما كان أحد الأسباب أنها كانت قد وقّعت قبل دخولها البلاد عقد عمل لدى إحدى العيادات، وبالتالي أمّنت لنفسها الحصول على تصريح عمل مِهني. بعد بضعة أشهر، تقدمت يانينا كِتسلمان بطلب للحصول على ترخيص لمُزاولة مِهنتها – وهنا واجهت أول تحد كبير لها. وتقول المواطنة البرلينية الجديدة نظرا لأن نوعية التعليم والتدريب بالأرجنتين لم تكن معروفة بعد في ألمانيا ، فإن الإجراءات كانت أكثر تعقيدا نوعا ما، مما لو كانت شهادة التخرّج من الولايات المتحدة الأمريكية مثلا. لذا فقد جهّزت يانينا كِتسلمان المستندات والوثائق اللازمة قبل وصولها الى ألمانيا، ومن ثم حصلت على الترخيص المطلوب في كانون الأول / ديسمبر 2013 – بعد ثلاثة أشهر فقط من تقديمها الطلب. لم تكن إجراءات الاعتراف سهلة معنويا وماديا دوما لـ يانينا كِتسلمان: لحسن الحظ، خطيبي يعمل في المجالات القانونية، وقد ساعدني كثيرا في المسائل القانونية، وفِي فهم اللغة المُعقدة للدوائر الحكومية في كثير من الأحيان. ولقد كان كشّاف الإعتراف المصدر الأول للمعلومات بالنسبة لهذه المواطنة الأرجنتينية. وقد استقت من خلاله عناوين مراكز الإتصال والتواصل الأولى الصحيحة، المُمهدة لبدء ومواصلة الإجراءات. وتجد كِتسلمان أن: كشّاف الإعتراف، والمعلومات الواسعة المُتوافرة على بوابة الاعتراف في ألمانيا، قد أتاحا لها بداية جيدة، واستطردت: كما أنه من الجيد دوما التحدث شخصيا إلى الآخرين بهذا الخصوص. وقد ساندتها على وجه الخصوص، الغرفة الاتحادية لأطباء الأسنان في المسائل الفنية المتعلقة بالمِهنة.

بعد الترخيص الناجح لها كطبيبة أسنان، فإن الأرجنتينية، التي كانت تعمل في وطنها سنوات عديدة كطبيبة تقويم للأسنان، سواء في عيادة خاصة، أو في الجامعة، تسعى الآن أيضا الى الحصول على إعتراف بمؤهلها كأخصائية في طب الأسنان. لذا تتطلع يانينا كِتسلمان الى المستقبل بإيجابية وتفاؤل: إنني سعيدة للغاية بوضعي الحالي وأتطلع بتفاؤل وشغف إلى العديد من المشاريع المثيرة الأخرى، على الصعيدين المِهني أو الخاص على حد سواء!

تم إجراء المحادثة مع يانينا كِتسلمان في يونيو/حزيران الأول 2014.