فني ميكاترونيكا السيارات - باشكيم ماكسوتاج

صورة بورتريه لشخص جالس، ينظر إلى آلة التصوير. وفي الخلفية يمكن تمييز ورشة عمل.
باشكيم ماكسوتاج

كل الأبواب مفتوحة لي!


بإمكاني من خلال الاعتراف، أن أعمل في مِهنتي، وأن أكمل مساري للحصول على درجة "مَعلم مهني".


إنتقل "باشكيم ماكسوتاج" في نوفمبر 2016 للحاق بزوجته بمدينة "كييل" (Kiel). وبعد نحو عام واحد، حصل فني ميكاترونيكا السيارات، الذي تلقى تعليمه وتدريبه المِهني في "كوسوفو" (Kosovo)، على الاعتراف الكامل.


الإسم باشكيم ماكسوتاج
العُمر 28
المِهنة المرجعية فني ميكاترونيكا السيارات
بلد شهادة التخرّج كوسوفو
يعمل في وظيفة فني ميكاترونيكا السيارات

الاعتراف يعني بالنسبة لي ...

... حياة أفضل، لأنني الآن مُندمج في العمل والمُجتمع تماما.


نصيحتي

لا تسترخ، بل كُن مثابرا - عندئذ يتحقق ما تصبو إليه أيضا!


غادر باشكيم ماكسوتاج وطنه كوسوفو نهاية 2016 إلى مدينة كييل (Kiel) لِلحاق بزوجته، التي كانت تعيش بالفعل في ألمانيا. وكان قد أنهى تعليمه وتدريبه عام 2008 كـ فني ميكاترونيكا السيارات ، وعمل في مِهنته بالفعل بضع سنوات. لذا كانت لديه قناعة، بأنه سيحصل على عمل في ألمانيا دونما أية مشاكل. يقول هو بهذا الخصوص: لقد توقعت أن أجد وظيفة جيدة سريعا، ولكن ذلك كان صعبا دون اعتراف بالتعليم والتدريب، اللذين تلقيتهما .

تعامل ذو الـ 28 عاما مع موضوع الاعتراف المِهني بشكل مباشر. وكانت اللغة الألمانية لا تزال تسبب له المشاكل، رغم اجتيازه دورة لغة في بلده كوسوفو (Kosovo)، ودورة أخرى هنا في ألمانيا. لذا بحثت زوجته في شبكة الإنترنت، وحددت موعدا مع الجهة المختصة وهي غرفة الحِرف اليدوية بمدينة لوبيك (Handwerkskammer Lübeck). وخلال حوار للمشورة مع السيدة سابرينا دوكر (Sabrina Dücker)، تلقى باشكيم ماكسوتاج كافة المعلومات الضرورية، وحرر طلبا للاعتراف في يناير 2017. وتم تسديد رسوم الإجراءات من خلال منحة الاعتراف المقدمة من الوكالة المركزية للدعم المالي لـ معهد بحوث التدريب المهني العملي (f-bb). هنا يُعقّب ذو الـ 28 عاما على ذلك بقوله: كان ذلك بمثابة دعم كبير لي. فبدون منحة الاعتراف كان يمكن أن أواجه مشكلة .

في أبريل تلقي باشكيم ماكسوتاج إشعاراً بالاعتراف الجزئي بمِهنته، ومن ثم كان يتعين عليه اجتياز تدريب عملي، كي يتسنى له الحصول على الاعتراف الكامل. وقد استغرق الأمر نصف عام، كي يجد مكانا مناسبا للتدريب العملي. كان ذلك وقتا صعبا للشاب الطموح، الذي يتذكره قائلا: لقد شكّل تجميع كافة الوثائق والشهادات والانتظار الطويل لحين حصولي على مكان للتدريب العملي، تحديا لي، كما كان إتقان اللغة عقبة أمامي. ولكن زوجتي ومقدمة المشورة لدى غرفة الحِرف كانتا تدعماني.

تبين أن التدريب العملي كان بمثابة ضربة حظ، لأنه كان في ذات الوقت شُغلاً تجريبياً، أتاح للسيد ماكسوتاج فرصة الحصول على وظيفة ثابتة لاحقا، إلا أن شرط الحصول عليها كان: الاعتراف الكامل. لذا تعين عليه الإسراع في الأمر. ومن ثم توجه ثانية إلى مقدمة المشورة المختصة به لدى غرفة الحِرف بمدينة لوبيك (Handwerkskammer Lübeck) وقدم طلبا للحصول على التكافؤ الكامل، والذي تم قبوله واعتماده بعد تقديم الطلب بوقت قصير. يعلق هو على ذلك قائلا: كانت تجاربي مع غرفة الحِرف إيجابية للغاية. وقد حصلت منها على الكثير من المعلومات المفيدة، كما حرصت مُقدمة المشورة المختصة على سرعة إنجاز الأمر . كذلك تم تسديد الرسوم والتكاليف المتعلقة بـ بالطلب اللاحق في إطار منحة الاعتراف.

في أبريل 2018 ، بدأ السيد ماكسوتاج عمله كـ فني ميكاترونيكا السيارات لدى شركة شهيرة، ولكن ليس في ورشة التدريب العملي بها. وبشكل عفوي أثمرت مقابلة عمل في مكان آخر، ترك فيها ذو الـ 28 عاما انطباعا جيدا بقدراته ومهاراته وتفانيه في العمل، وتم من ثم تعيينه. وهو راض ومسرور بالوظيفة تماما. ويُعبّر السيد ماكسوتاج عن مشاعره قائلا: أرى حياتي أفضل، وأشعر أنني مندمج تماما . ولقد حدد بالفعل الهدف التالي: فهو يسعى للحصول على شهادة التعليم والتدريب المتقدمين في مِهنة فني ميكاترونيكا السيارات . فبفضل الاعتراف لا يقف شئ حجر عثرة في طريق خططه.

الصورة: © بوابة الاعتراف في ألمانيا /BIBB: Robert Funke

تم إجراء الحديث مع باشكيم ماكسوتاج في نوفمبر 2017. أثناء إجراءات الاعتراف، قدمت له غرفة الِحرف بمدينة لوبيك (Handwerkskammer Lübeck ) المشورة والدعم. وتم تسديد رسوم وتكاليف إجراءات الاعتراف في إطار منحة الاعتراف.