الأساسيات والقواعد القانونية

لقد استحدث الاتحاد الأوروبي (EU) من خلال التوجيه الأوروبي للاعتراف المهني، مُعطيات ومُتطلبات للاعتراف بالمؤهلات المِهنية. وقد قامت الدول الأعضاء بصياغة هذه المُعطيات والمتطلبات في شكل قوانين وطنية، بل إن القواعد القانونية المُنظمة للاعتراف في ألمانيا، تتجاوز توجيه الاتحاد الأوروبي بشأن الاعتراف المِهني.

توجيه الاتحاد الأوروبي (EU) للاعتراف المِهني

بالتوجيه 2005/36/EG للبرلمان والمجلس الأوروبيين بتاريخ 7 أيلول /سبتمبر2005 بشأن الاعتراف بالمؤهلات المِهنية – المعروف إختصارا توجيه الاتحاد الأوروبي للاعتراف المِهني – فقد تم إنشاء نظام للاعتراف المتبادل بالمؤهلات المِهنية داخل الاتحاد الأوروبي. وينظم التوجيه المتعلق بالاعتراف المِهني، الاعتراف المتبادل بالمِهن المنظمة، مما يُسهّل على مواطني الاتحاد الأوروبي العمل في مِهنتهم المكتسبة في كافة بلدان الاتحاد الأوروبي. وسيستفيد من توجيه الاعتراف المِهني، أيضا مواطنو بلدان المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EWR)، وهى أيسلندا وليختنشتاين والنرويج، فضلا عن المواطنين السويسريين (بقيود معينة إذا لزم).

وقد سهّل توجيه الاعتراف المِهني للمِهنيين العاملين في المِهن المنظمة، الاستفادة من حرية تقديم الخدمات وحرية تأسيس الكيانات والأعمال الخاصة في الاتحاد الأوروبي.

وقد تم في العام 2013 تعديل توجيه الاتحاد الأوروبي (EU) للاعتراف المِهني بموجب التوجيه 2013/55/EU، مما يعني أن التوجيه الأصلي قد تم تنقيحه وتوسيع نطاقه. وقد أصبح التوجيه 2013/55/EU في العام 2016 ساري المفعول في ألمانيا. ويهدف التعديل إلى تبسيط وتسريع اجراءات الاعتراف وزيادة تنقل مواطني الاتحاد الأوروبي من ذوي المؤهلات المِهنية. وأهم التعديلات هي

استحداث البطاقة المِهنية الأوروبية (EBA)

البطاقة المِهنية الأوروبية (EBA)، إجراء إلكتروني للاعتراف بمؤهلاتك المِهنية. وتتوافر البطاقة المِهنية الأوروبية (EBA) حاليا لـ 5 مِهن.

إمكانية القبول أو الترخيص المِهني الجُزئي

كمواطن أو مواطنة في الاتحاد الأوروبي، يُمكنك على سبيل المثال، الحصول على قبول أو ترخيص مِهني جُزئي في مجال الحِرف اليدوية وبعض المِهن العلاجية الشفائية. فمع أن القبول أو الترخيص المِهني الجُزئي لا يُتيح لك ممارسة مِهنتك بشكل كامل، كما هى الحال في بلدك الأصلي، إلا أنه يمكنك ممارسة عملك المِهني في النطاق، الذي يكون فيه مؤهلك المِهني مكافئا للمِهنة المرجعية الألمانية المناظرة.

استحداث آلية التحذير المُبكّر

من خلال آلية التحذير المُبكّر، يتم إبلاغ الجهات المختصة في جميع بلدان الاتحاد الأوروبي، ما إذا كان الشخص المعني محظورا عليه كليا أو جزئيا ممارسة مِهنته في أحد البلدان. وينطبق ذلك بالدرجة الأولى على المِهن التي يتوجب فيها حماية المرضى والمستهلكين والشباب، من الجنسين على حد سواء. كما أنه يسري هنا إلتزام متبادل بالإخطارعن أي شخص قد قام بتزوير مستنداته ووثائقه في سياق إجراءات الاعتراف. ويتم الإخطار عن طريق إدخال بياناته في نظام المعلومات للسوق الداخلية الأوروبية (IMI).

توسعة نطاق إختصاصات شريك الإتصال والتواصل المُوحّد (EA)

يمثل شريك الإتصال والتواصل المُوحّد عنصرا مركزيا في توجيه الخدمات للجماعة الأوروبية، والذي دخل حيز التنفيذ في نهاية عام 2009. ويمكن استخدام هذه الخدمة، على سبيل المثال، لتقديم طلبات الحصول على الخدمات الحكومية إلكترونيا. ويمكن القيام بذلك على سبيل المثال عبر بوابة أو رابط على الإنترنت. ومنذ بداية عام 2016، أصبح شريك الإتصال والتواصل المُوحّد مُختصا أيضا بشئون الاعتراف المِهني بالنسبة للمِهن المنظمة، وبالتالي مُختصا أيضا بتلقي الطلبات إلكترونيا. ويُعد تجهيز خدمة شريك الإتصال والتواصل المُوحّد من شأن الولايات الاتحادية، التي تُطبقه وتنفذه بأساليب مختلفة.

قانون الاعتراف للحكومة الاتحادية الألمانية

لقد تم تطبيق وتنفيذ توجيه الاتحاد الأوروبي للاعتراف المِهني من خلال قانون الاعتراف، المُرسخ في القانون الألماني.

يُمثل قانون الاعتراف شكلاً مُوجزاً لـ قانون تحسين التحديد والاعتراف بالمؤهلات المِهنية، المُكتسبة خارج ألمانيا. وقد دخل قانون الاعتراف حيز التنفيذ في 1 نيسان/أبريل 2012. وكقانون أحكام ولوائح، فإنه يتألف من عدة قوانين وتعديلات على القوانين القائمة. ويأتي في الصدارة هنا قانون تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG) في المادة 1. وتختص المواد الأخرى بتنظيم لوائح الاعتراف في القوانين والمراسيم التخصصية، كما هى الحال في أحكام الترخيص المِهني للأطباء أو في لوائح المِهن الحرفية. على أنه، إذا لم تتضمن هذه القوانين قواعد تنظيمية خاصة للإعتراف، فسيجري تطبيق وإنفاذ أحكام ولوائح قانون تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG).

وقد وسّع قانون تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG) نطاق القواعد التنظيمية الحالية لتوجيه الاتحاد الأوروبي للاعتراف المِهني في ألمانيا .ومن هنا لا يقتصر قانون (BQFG) للحكومة الاتحادية والقوانين أو الأحكام الخاصة بالمِهن، في الوقت الحاضر، وعلى نحو مباشر، على تنظيم إجراءات الاعتراف بالمؤهلات المِهنية الأجنبية لمواطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية والمواطنين السويسريين فحسب. كذلك تم توسعة نطاق الإجراءات والحق في الحصول على الاعتراف بالمؤهلات المِهنية ليشمل أيضا المؤهلات المِهنية المكتسبة في بلدان ثالثة

إنطلاقا من ذلك، لن يتم تنظيم إجراءات الاعتراف للمِهن المنظمة فقط، وإنما سيمتد مجال تطبيق قانون تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG)، أيضا ليشمل بالدرجة الأولى تنظيم إجراءات الاعتراف بالنسبة للمِهن غير الخاضعة للتنظيم أيضا، ومن ثم يُتاح لهذه المِهن هنا أيضا حق قانوني عام لتقييم المؤهلات المِهنية المكتسبة خارج ألمانيا. والمِهن غير الخاضعة للتنظيم (المِهن غير المُنظمة) هي على وجه الخصوص، المِهن التعليمية التدريبية بالنظام المزدوج، المعترف بها قانونا. ورغم هذه القواعد التنظيمية، فإن الاعتراف ليس إلزاميا بالنسبة لهذه المِهن - ولكنه مفيد للغاية. من هنا ينظم قانون تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG)الإتحادي نحو500 مِهنة.

قوانين الاعتراف للولايات الاتحادية

وبالإضافة إلى المِهن المنظمة قانونا على المستوى الاتحادي، هناك أيضا العديد من المِهن المحكومة بقواعد تنظيمية وِلائية، أي تنظمها الولايات الاتحادية. وقد أصدرت الولايات الاتحادية قوانين تحديد المؤهلات المِهنية (BQFG) الخاصة بها، أو قامت بتحويل القواعد المنظمة للاعتراف الى لوائح وأحكام قانونية مناظرة، خاصة بمختلف المِهن. وتدخل في هذه المِهن، على سبيل المثال، الأطباء الأخصائيين، والمعلمين، وأخصائيي التربية الاجتماعية، من الجنسين على حد سواء، ولكن أيضا العديد من شهادات التخرّج المِهنية القائمة على التعليم التطبيقي المِهني المدرسي، ومن أمثلتهم التقنيين أو المساعدين من الجنسين على حد سواء.

عدم إنطباق قوانين الاعتراف

لا تنطبق قوانين الاعتراف، سواء على المستوى الإتحادي، أو في والولايات الاتحادية، على الاعتراف بشهادات التخرّج من المعاهد العليا أو الجامعات في نطاق المِهن غير المنظمة مثلا، كما بالنسبة لاختصاصيي الرياضيات، أو الكيميائيين، أو الاقتصاديين

كذلك لا تنطبق هنا القواعد التنظيمية واللوائح الواردة في قوانين الاعتراف على الاعتراف بالإنجازات والدرجات الدراسية، والإمتحانات، حيث تختص بذلك المكاتب الأكاديمية للشئون الدراسية الخارجية (AAA)، أو مكاتب الشئون الدولية في المعاهد العليا والجامعات، وتتولى مراكز الاعتراف بشهادات التخرّج في الولايات الاتحادية الاعتراف بشهادات التخرّج المدرسية.